الحياة نيوز- خاص 
أثارت التعيينات التي تتم بين الحين والآخر لشلة ومجموعة محسوبة على أشخاص ، غضب الكثير من المهتمين بالشأن العام ، وأثارت الصالونات السياسية التي عبرت عن امتعاضها من سياسات الحكومة التي تنفذ برامج ديجيتالية بامتياز وأن الاشخاص الذين باتوا اليوم يسيطرون على مراكز الدولة هم فريق الليبراليين الجدد الذين يتركزون في مراكز حساسة ، وقد وصف لناقلين أنهم يحاولون زرع جماعاتهم وشخوصهم في مراكز الدولة المختلفة كما هو الشأن في التنظيمات الحزبية ..هل الملقي بعيد أم شريك لهم ..؟؟