الحياة نيوز- في الوقت الذي لا تزال تفاصيل وفاة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مبهمة تترواح بين روايتين، انتشر فيديو للرئيس القتيل على مواقع التواصل الاجتماعي وهو في منزله، قبل قتله من قبل مليشيات الحوثي.
وظهر صالح في الفيديو إلى جوار عدد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي الذي كان يرأسه، من بينهم ياسر العواضي وعارف الزوكا، بالإضافة إلى ابن اخيه طارق في منزله بحي حدة في صعناء .

ورجح بعض العارفين أن يكون قد تم تصوير الفيديو مع بداية اندلاع المواجهات بين صالح والحوثيين، يوم الأحد الماضي.

وقد بدا واضحًا في المقطع أن صالح ومرافقيه سمعوا دوي إطلاق نار، فقال صالح للعواضي والزوكا: لا تخافوا.

يذكر أنه تم الاعلان عن مقتل علي عبدالله صالح يوم الاثنين الماضي، وتضاربت الأنباء حول تفاصيل مقتله. ففي حين أوردت وسائل اعلام يمنية وقيادات في حزب المؤتمر أن صالح قنل أثناء توجهه بسيارته مع عدد من مرافقيه إلى سنحان، جنوب صنعاء، أكد ابنه أحمد أنه قتل في منزله خلال اشتباكات مع ميليشيات الحوثي.