الحياة نيوز-  هل أنت فتاة عنيدة بعض الشيء ولئيمة في بعض الأحيان؟ إذا أنت على أبواب سنة حافلة بالأحداث الجميلة والجيدة خلال سنة 2018، خصوصاً أنك ستكونين أمام فرص مهنية عديدة ستفتح مجالات كثيرة لك وبالتالي عليك تخوي الحيطة والحذر وتحكيم عقلك والمنطق بعض الشيء بغية اختيار الأنسب لك.

إذا من المهم أن تتعلمي خلال السنة المقبلة كيفية التحكم بعواطفك ومشاعرك وبالتالي عدم الإنجرار وراء إنفعالاتك وردات فعلك العشوائية التي غالباً ما تسبب لك الكثير من المشاكل والمتاعب.

علماً أن الحب قد يكون بانتظارك هذا العام إن قررت التخفيف بعض الشيء من عصبيتك الشديدة وأخذ المبادرة لملاقاة الحبيب في نصف الطريق. إذ إن الرجل يحب المرأة القوية، صاحبة الارادة الصلبة، التي يمكنه الإتكال عليها في كل شاردة وواردة إلا انه من المهم أيضاً التخفيف، قليلاً، من عنادها الشديد والرغبة في استئثار القرارات.

فالعلاقة العاطفية الناجحة تقوم على المساومة والتضحية المتبادلة بين الشريكين، بعيداً عن الذوبان في الآخر، وبالتالي من المهم أن تقومي بتعدليل شخصيتك وتحسينها بعيداً عن محاولة تغيير نفسك على الإطلاق بغية إرضاء أي كان، لأن من شأن ذلك أن ينعكس سلباً على نفسيتك ما سيتسبب لك بالحزن والألم والدمار العاطفي.

إلى ذلك، فإنك على موعد مع خوض مغامرات كثيرة وجميلة ومليئة بالمفاجآت، منها السفر إلى أماكن جديدة وغريبة بعض الشيء والتعرف إلى أشخاص جدد من شأنهم أن يجعلوا حياتك أجمل وأسهل، إضافة إلى توسيع شبكة العلاقات الإجتماعية الخاصة بك.

وبالتالي أن تكوني لئيمة وعنيدة لا يعني أمراً سلباً على الإطلاق بل على العكس قد يكون بادرة خير لك، خصوصاً أن هذا ما يميزك ويجعلك شخصاً شفافاً وصادقاً محترماً من الجميع.