الحياة نيوز- رصد - أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري أن جل تركيزه كان على مصلحة لبنان وعندما قدم استقالته كانت لمصلحة لبنان.

وقال الحريري خلال لقاء خاص على قناة المستقبل اللبنانية من منزله في الرياض أنه خلال الفترة الماضية تحدث مع الجميع بان ما يحدث اقليميا خطر على لبنان خصوصا بسبب المواقف التي تتخذها، مشيرا الى انه يريد ان تنجح المصالحة.

وبين الحريري ان هناك تهديدا أمنيا عليه شخصيا الا انه غير مهتم بذلك ولا تهمه حياته، مشيرا الى انه خلال زيارته الاخيرة الى الرياض اكتشف معطيات جديدة دعته للاستقالة لإنقاذ البلد، مؤكدا وجود تدخلات بالشأن اللبناني من عدة اطراف وبينها ايران.

واضاف الحريري ان هناك فريقا بلبنان يحاول ضرب استقرار الخليج، وقال لا يجوز ان يلعب حزب الله دورا خارجيا.

واوضح الرئيس المستقيل انه سيعود الى لبنان قريبا ويتقدم باستقالته بشكل دستوري، قائلا اذا اردت السفر غدا لسافرت، واعرف ان طريقة الاستقالة غير معتادة.

وأكد انه من كتب الاستقالة بيده، مشيرا الى ان الملك سلمان يعتبره مثل ابنه، الا ان هناك تهديدا أمنيا عليه شخصيا يدعوه لتأخير عودته، مبينا انه لا يريد تكرار مشهد مقتل والده على أولاده، واراد ان يحدث صدمة ايجابية للشعب اللبناني.

وقال الحريري إنه من حق الرئيس ميشال عون ان يقبل الاستقالة او يرفضها ومن حقه ان يذهب اليه ويتقدم بالاستقالة رسميا.

واضاف، نرفض ان تأخذنا ايران الى محور ضد الدول العربية، مؤكدا انه يريد حماية كافة اللبنانيين بكافة الاطياف المختلفة، مبينا انه يجب الوصول الى النأي بالنفس والحياد عما يجري في المنطقة.

وبين الحريري ان المملكة العربية السعودية اكثر من وقف الى جانب لبنان وقدمت المساعدات الاقتصادية والانسانية، مؤكدا انها لم تتدخل بالشأن اللبناني مطلقا.