الحياة نيوز-

بيرين سات نجمة تركية مميزة، عُرفت بجمالها وجاذبيتها التي جعلتها مختلفة عن غيرها من نجمات الدراما التركية.

تحرص بيرين منذ شهرتها على الظهور بشكل لائق وناعم، من خلال الاهتمام بطريقة مكياجها باستخدام قلم تحديد العينين باللون الأسود، بدلًا من اللون الفاتح، مع وضع الماسكرا لتحصل على عينين جذابتين.

ومن أسرار بيرين الجمالية أيضًا، أنها تضع كريم الأساس المضيء مع القليل من البودرة للحصول على بشرة ساطعة، وتنهي مكياجها بوضع أحمر شفاه ساطع أو خفيف ناعم، بحسب المناسبة التي تليق به، كأدوارها التمثيلية التي تُظهرها بمكياج بحسب الدور الذي تتقنه.

كذلك اشتُهرت بيرين سات في العالم العربي من خلال أدوارها التمثيلية المؤثرة كشخصية فاطمة، أو سمر، أو السلطانة قسم، لكنّ جمالها كان مفتاح شهرتها ونجاحها الى جانب موهبتها التمثيلية.

ولا شك أنّ المستحضرات التجميلية والكريمات التي تستخدمها بيرين لمحاربة آثار التعب وعلامات التقدم في السن، هي أيضًا سر من أسرار جمالها.

فهي النجمة التي تغيرت وتطورت بملامحها الجمالية، من طفلة بريئة الى نجمة جذابة ومثيرة الملامح، كذلك ابتسامتها الناعمة واللافتة أضافت الى شهرتها نكهة النجمة المشعة أنوثة.

ومن المعروف عن بيرين هذه الشابة التي تملك تاريخًا عائليًّا بارزًا في الجمال، ورثت جمالها من والدتها، لكنها في المقابل كانت قليلة الاهتمام بجمالها وشكلها الخارجي خلال عمر المراهقة.

ومن يشاهدها في أدوارها التمثيلية وبصورها مؤخرًا، يحسب أنها تحافظ على جمالها على مدار الساعة، وأنها تستيقظ صباحًا بإشراقة منعشة وبشرة مثالية.

ولكن، خلافًا لذلك فإنّ جمال بيرين هو عبارة عن سلسلة متلاحقة من التطورات العمرية والتغييرات الشكلية، التي تحولت في النهاية الى أيقونة رائعة من الجاذبية.

كيف كانت بيرين سات في طفولتها وكيف أصبحت خلال مراحل عمرها؟ تابعن الصور واكتشفن الجمال الطفولي الذي لم يمسه مشرط التجميل!