الحياة نيوز-قال رئيس الوزراء الاسبق عبدالرؤوف الروابدة ان مرحلة قيام الحركة الحزبية الأردنية جرى الحظر على الاردني ان يكون في القيادة القطرية التابعة لأي دولة عربية، أو ان يكون تابعا لحزبا غير أردني.

واضاف الروابدة الذي كان ضيفا في أولى حلقات برنامج مواجهة مع عمر كلاب على فضائية الأردن اليوم: لا مانع من أن يلتقي الحزب الأردني بفكره مع أحزاب عربية أخرى، لكن ليس أن يتبع تنظيميا لهذا الحزب العربي أو ذاك.

واستشهد الروابدة بحركة المقاومة الاسلامية حماس وقال: تلتقي فكريا مع جماعة الاخوان الاردنية ولا مانع من ذلك، لكنهما غير مرتبطتين تنظيما.

واضاف، حركة حماس تلتقي فكريا مع جماعة الاخوان المسلمين ولا مانع من ذلك لكن ليس من حق الاردني ان يكون تنظيميا مرتبط بحزب غير اردني على الارض الاردنية.

كما استشهد كذلك بحزب البعث العربي الاشتراكي وقال: هو مماثل لحزب البعث العراقي لكن الحزب الاردني هو حزب أردني ويمنع عليه ان يكون تابعا لأي جهة خارجية.

وفي بداية اللقاء كان الزميل كلاب طرح على الروابدة ما اشتهر به بتوظيف النكتة السياسية وهو ما علّق عليه الروابدة بالقول انها كانت توظيفا سياسيا للهروب من الظروف الضاغطة وليس استعمالها للنيل من أحد.

وأضاف رئيس الوزراء الاسبق، كنت أحاول في ذلك الخروج من الموقف السياسي الضاغط واجعل الرد عليه سهلا ومقبولا إلى حد ما.

وتاليا القاء: