الحياة نيوز-

على طريقة “أريد عريسا” التي اشتهرت بها الممثلة زينات صدقي، في أحد أفلامها عبر وضع إعلان في الصحيفة، تطفو اليوم ظاهرة إعلانات تأمين العريس، في المغرب العربي. ووفق ما تناقل مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، فإن مبادرة “تحفة العروس″، صارت أبرز حديث يحكى عنه اليوم، من خلال الإعلانات المنتشرة لهذه المبادرة في شوارع وأحياء الدار البيضاء.

وتظهر صورة للإعلان، ما تهدف إليه المؤسسة الناشئة حديثا، من تسهيلها الطريق للزواج للعزّاب والعزبات، من خلال إيجاد شركاء حياتهم. وذلك من خلال متابعة حثيثة من قبل المؤسسة لإيجاد شريك للزبون الذي سيدفع 250 دولارًا، لفتح ملف بحث وتحرٍ عن الشريك أو الشريكة حسب نوع الطالب والزبون.

وأثارت هذه الإعلانات السخرية على “فيسبوك” و”تويتر” وعبر كثيرون عن أنها مؤسسة “مضحكة”، وأن الزواج ليست مشكلته في إيجاد الشركاء، بل في إيجاد منازل وبيوت، حيث يعاني المغاربة من أزمة سكن وإيجارات هائلة.