الحياة نيوز- رصد -في حادثة غريبة حصلت في عمان يوم الجمعة الماضي ،اعتذر مأذون عن اتمام عقد الزواج لسبب غريب حصل معه لاول مرة وهوا اشتراط العروس أن يكتب في العقد شرط وهو بعدم زيارة والدة العريس حماتها لبيتها أبدا.

وبين المأذون في منشور له عبر مواقع التواصل الاجتماعي انه اصيب بالاستغراب من هذا الشرط والاغرب من ذلك ان العريس وافق على الشرك فورا دون تردد مما تسبب بانزعاج الحاضرين واستيائهم لما وصلنا اليه من قطيعة للام مما إضطرهم لترك المكان ومغادرته وكذلك أعتذر عن اتمام العقد .

واضاف الماذون انه لن يوافق او يكون طرفا في هذا الشرط الذي يغضب الله تعالى ويؤدي الى القطيعة بين الام وابنها وذلك لأن حق الوالدين عظيم عظمه الله عز وجل، وجعله في الترتيب مباشراً لحقه سبحانه وتعالى، فقال تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناًولا يجوز هجرانهم لاية سبب من الاسباب .

واستاء ناشطون من هذه الحادثة لاعتبار الابن عاق لوالديه وموافقته على ذلك دون تردد ويجب عليك التوبة والاعتذار لوالدته وان يقوم بترك زوجته وعدم اتمام عقده عليها ان كان يخاف الله في حاله واهله لانها تحرضه على فعل كهذا .