الحياة نيوز-عرفت سويسرا دوما بأنها موطن الساعات الأفخم في العالم، ومعقل هذه الصناعة التي تتطلب دقة متناهية، لكن هذه المرة تولد في سويسرا ساعة لغرض آخر مختلف تماما.

فقد أعلن علماء عن ساعة ذكية للنساء، تنبه من ترتديها إلى حدوث الحمل دون الحاجة إلى الخضوع للاختبارات التقليدية، بعد عدة تجارب أجريت في سويسرا.

وحسب صحيفة تلغراف البريطانية، تمكن العلماء من تحديد تغيرات فسيولوجية متعلقة بالحمل، يمكن ربطها بحركة الدقائق وتمييزها عن طريق هذه الساعة، التي تتعرف على الحمل عند وقوعه وتنبه صاحبته.

وبإمكان الساعة قياس عوامل عدة مرتبطة بالحمل، مثل درجة حرارة الجلد ومعدل التنفس وعدد دقات القلب، التي تحدث نتيجة تغيرات هرمونية لدى المرأة الحامل.

وقال الباحث في كلية مستشفى زيورخ مهند شيلايه: بدلا من الاستيقاظ كل يوم وإجراء اختبار الحمل، سترتدي النساء الساعة على مدار اليوم، مشيرا إلى أن الساعة سترفع الضغط الذي تتعرض له النساء اللاتي ينتظرن الحمل.

وتتعرف الساعة الذكية على الحمل بعد حدوثه بنحو أسبوع، مثل الاختبارات التقليدية، لكن مطوريها يقولون إنها ستتمكن من ذلك بشكل أسرع مستقبلا.

الساعة التي ستباع قريبا في الأسواق مقابل ما يعادل 200 جنيه إسترليني، سيتم اختبارها على نطاق أوسع قبل نهاية العام الجاري، قبل طرحها للبيع.