الحياة نيوز- تعتاد كثيرات على إعتماد ما يسمى "وقت الشاي" في حياتهن اليومية، رغبةً في الشعور بالحيوية والتغلب على الكسل وتحسين المزاج. ولكن، ما هي إيجابيات وسلبيات شرب الشاي خلال فترة الحمل؟.

خلال الحمل/ تفرض تعليمات وقوانين جديدة على الحامل أن تتبعها، خصوصاً في ما يتعلق بالأغذية والمشروبات التي تتناولها، فهناك الكثير من التحذيرات التي تفرض ضرورة التقليل من كميات الكافيين، لما له من آثار سلبية على الجنين والأم نفسها.

الى أن إدارة الغذاء والدواء حذرت من تناول مشروبات الشاي العشبية المختلفة بكثافة، ولا بدّ للمرأة الحامل من قراءة مكونات شاي الأعشاب التي توجد على العبوة. فإذا كانت هي نفس محتويات النظام الغذائي الخاص والمسموح به مثل:

النعناع أو البرتقال أو اليانسون والزهورات والبابونج فلا ضرر، إما إذا وجدت مواد غريبة مثل الحبق، أو الإيفيدرا وأيضاً شاي التوت، فهذه كلها ممنوعة للمرأة الحامل، لأنها تعجل الولادة وتساعد في ارتخاء الرحم.

إليكم نصائح لتقليل كميات الكافيين في الشاي:

- اغمسي كيس الشاي في الماء المغلي، ثم أخرجيه بعد فترة قصيرة، فهذا يقلل من نسبة الكافيين إلى النصف.

- أضيفي الحليب إلى مشروب الشاي، بدلًا من الماء، للتقليل من تركيز الكافيين.

- اشربي كميات وفيرة من الماء عندما ترغبين في تناول الشاي، فهو يعمل على تحسين وظائف أعضاء الجسم.