الحياة نيوز- اعلنت شركة فيسبوك انها بدأت بتعديل طريقة تعاملها مع الإعلانات السياسية على منصتها وربما تدخل بعض التغييرات قبل الانتخابات الأميركية المقررة في العام المقبل.
وتمثل انتخابات الكونجرس والولايات الأميركية المقررة في تشرين الثاني 2018 موعدا نهائيا بشكل ما لفيسبوك وشركات أخرى لوسائل التواصل الإجتماعي لتحسين التصدي لذلك النوع من التدخل في الانتخابات الذي تتهم الولايات المتحدة روسيا بالضلوع فيه.
وقال مدير التكنولوجيا في فيسبوك مايك شروبفر في تصريح على هامش مؤتمر تستضيفه فيسبوك حول تكنولوجيا الواقع الافتراضي مساء يوم الأربعاء "نعمل على كل هذه الأمور بجد الآن، ولذا فهناك تركيز كبير في الشركة لتحسين كل هذا على أساس منتظم".
وأضاف "سنرى إيقاعا منتظما من التحديثات والتغيرات".
وكان مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لفيسبوك قال الشهر الماضي إن الشركة ستبدأ في التعامل مع الإعلانات السياسية بصورة مختلفة عن غيرها من الإعلانات، بما يشمل إتاحة رؤية الإعلانات السياسية لأي شخص بصرف النظر عن الأشخاص الذين تستهدفهم هذه الإعلانات.
ودعا مشرعون أميركيون لوضع قواعد خاصة للاعلانات.
وتحول ما أفصحت عنه فيسبوك وتويتر وجوجل بأن منتجاتها كانت ساحات للتدخل الروسي في الانتخابات إلى أزمة في وادي السيليكون.
وتزور شيريل ساندبرج رئيسة العمليات في فيسبوك واشنطن هذا الأسبوع للقاء مشرعين أمريكيين.