الحياة نيوز-قال وزير الداخلية غالب الزعبي إنه تم توقيف ضابط عسكري برتبة مقدم، واخر برتبة ملازم واثنين برتبة وكيل على خلفية حادثة الاعتداء على الدكتور محمد الذيابات.
 و جاءت تصريحات الزعبي خلال حضوره اجتماع لجنة الحريات النيابية برئاسة النائب سليمان الزبن وبحضور مساعد مدير الأمن العام العميد فواز المعايطة ، ولفت الزعبي الى انها حادثة فردية ولا تمثل الاجهزة الامنية وجهاز الامن العام.
وكان فيديو تم تناقله بصورة واسعة يبين وبشكل تفصيلي عملية الضرب على الذيابات بأحد المطاعم في مدينة اربد، أثار موجة غضب تبعها أعمال شغب بمدينة الرمثا نفذها أبناء من عشيرته، مطالبين بضرورة الكشف عن الأسماء المشاركين بضربه من البحث الجنائي.
وبحسب المصدر الأمني فان الحادثة بدأت بعدما تلقى رجال البحث الجنائي شكوى من قبل أحد الأشخاص ليل الثلاثاء ادعى خلالها قيام شخص آخر بمحاولة ابتزازه وإجباره على توقيع كمبيالات بقيمة 84 ألف دينار، حيث تبين أن الخلافات بينهما تعود لشراكة سابقة في محلات تجارية.
وأضاف أن عناصر البحث الجنائي توجهوا في الموعد المحدد إلى المكان المتفق عليه للتوقيع، وعند محاولتهم القبض على الأشخاص المشتكى عليهم، حدث عنف واستخدام قوة مفرطة في ضبطهم، واصطحابهم للمركز الأمني.