الحياة نيوز-سادت حالة من الغضب العارم بين أهالي مدينة دمنهور في البحيرة، بعد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فيديو جنسي يظهر فيه دكتور بكلية الآداب في جامعة دمنهور، عاريًا أثناء ممارسته الرذيلة مع إحدى الفتيات، وطالب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، سرعة التحقيق في الواقعة ومحاسبة الدكتور الجامعي، ووقفة عن العمل وكشف ملابسات الواقعة، معربين عن استيائهم لتصرف الأستاذ، مضيفين أنه يجب أن يكون قدوة يحتذى به، حيث شهد المجمع النظري بجامعة دمنهور، الثلاثاء، حالة من الغضب بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالكليات عقب انتشار الصور والفيديوهات الجنسية لمحادثة الدكتور الجامعي مع إحدى الفتيات.

ومن جانبه، قال الدكتور صاحب الواقعة، إنه قام بتحرير محضرًا بقسم باب شرقي في الإسكندرية، باختراق صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر رسائل إباحية له، مشيرًا إلى إنه طالب في المحضر بمعرفة المتسبب ومحاسبته، والكشف عن هويته، بعد أن تسبب في أضرار جسيمة له والتشهير به.

ومن جهته أخرى، صرح رئيس جامعة دمنهور، الدكتور عبيد صالح، أنه تم إحالة الواقعة للتحقيق بناءً على طلب زملاء الدكتور المذكور بالكلية، مضيفًا أنه جارِ التحقيق معه.
القاهرة - مصر اليوم