الحياة نيوز-قال عالم بيولوجي إن ما يصل إلى 90% من الأكواب الموجودة في المطابخ المكتبية مغلفة بالجراثيم المسببة للأمراض.

وتنتقل البكتيريا من زملاء العمل إلى الأكواب النظيفة، وذلك عبر أداة غسل الأواني المشتركة، والتي نادرا ما يتم تغييرها، وفقا لتحذيرات العالم.

وأوضح أستاذ جامعة أريزونا في مجال علم الأحياء الدقيقة البيئية، الدكتور تشارلز جيربا، أن استخدام إسفنج غسل الأواني يؤدي إلى انتقال البكتيريا القولونية E.coli إليها.

وقال الخبير تشارلز، الذي أجرى دراسات سابقة في هذا الخصوص: "كانت البكتيريا القولونية موجودة على 20% من أكواب القهوة قبل غسلها، و100% من الفناجين بعد تنظيفها".

وتعد البكتيريا القولونية الموجودة في البراز، نوعا من الجراثيم التي يمكن أن تسبب الإسهال وظهور الدم في البراز، بالإضافة إلى التقيؤ وتشنجات المعدة والحمى.

وهناك عدد قليل من المصابين الذين يعانون من حالة خطيرة، يطلق عليها اسم متلازمة أوراميك (HUS)، التي قد تؤدي في بعض الحالات إلى الفشل الكلوي.

وينصح الدكتور تشارلز من خلال دراسته التي نُشرت لأول مرة في مجلة الألبان والطعام والصرف الصحي البيئي، العمال والموظفين بضرورة غسل الفناجين في المنزل يوميا.