الحياة نيوز- عبر الملك عبد الله الثاني عن استياءه من عدم الجدية في الموقف الاسرائيلي الرسمي من حادثة مقتل مواطنين اردنيين في السفارة الاسرائيلية في عمان.

وبين الملك في لقاء جمعه في نيويورك، الاحد ، مع عدد من ممثلي المنظمات اليهودية الأمريكية ان الاردن بانتظار ان نتائج التحقيق الإسرائيلي في حادثة اعتداء الحارس الاسرائيلي على المواطنين الاردنيين وفقا لما اوردته وسائل اعلام عبرية.

وبين الملك ان الاردن ستقبل بنتائج التحقيق في القضية سواء بتبرئة الحارس أم إدانته بحسب موقع والا.

وكانت وكالة الانباء الاردنية بترا اشارت الى ان الملك اكد خلال اللقاء، ضرورة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين، باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أكد الملك على أهمية الدور المحوري للولايات المتحدة بهذا الخصوص، والتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعمل من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأهمية دور المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة في دعم الجهود المستهدفة تحقيق السلام.

وتناول اللقاء الأزمة الأخيرة في المسجد الأقصى / الحرم القدسي الشريف، حيث أعاد جلالته التأكيد على أن الأردن، ومن منطلق الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مستمر في حماية المقدسات في المدينة، مشددا جلالته على أن الأردن لن يسمح بالمساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.