ماجد جويعد -
اغتبط المجتمع الاردني بكل اطيافه بفرحة عميقه ذلك بان رأو ابنهم واخيهم وقائدهم وانسانهم والسليل الثاني والاربعين للدوحه الهاشميه ووارث مبادئ الثورة العربية الكبرى
سمو ولي العهد الميمون الامير الحسين بن عبدالله المعظم
بتخريجه من كليته العسكريه المرموقه
التي خرجت لنا من قبل الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله ومن بعده جلالة سيدي ومولاي الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم
خرجت لنا حماتا للدين وللعقيده وللارض وللعرض ...
سموك تتشرف الكليه بانتسابك لها ..
نعم وانت اخو الشهداء كما كررها جلالة الملك عبدالله الثاني في غير موضع في عزاء الشهداء الاشاوس الكساسبه والزيود وغيرهم ممن سطروا اروع امثلة الشهادة والبطولة في ميادين صون الارض والعرض ...
هاانت يا ابن الكرام نراك اليوم زعيما وقائدا ورمزا وطنيا انت منا ونحن منك
هاانت اليوم ترتقي سلم المجد بخطوات واثقة جريئه ...
انا نرى فيك معززا لمسيرة الهاشميين ثابتا شامخا تشق غمار العواصف التي تدور بالمنطقه ...
سموك لنا عظيم  الشرف والفخر بك ..
اعزك الله ونصرك في ظل الراية الهاشميه وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم