الحياة نيوز-خلال الأيام الماضية، نشر الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك فهد بن عبد العزيز، عدة تغريدات تهاجم الحكومة الإماراتية وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد.

تغريدات ابن فهد، التي قوبلت بتجاهل تام من قبل الحكومتين السعودية والإماراتية، قال ناشطون إنها تجاوزت المتوقع، وبات نجل الملك الراحل يصعّد في لهجته ضد الإمارات.

عبد العزيز بن فهد، بدوره، وفي رده على مغرد طالبه بحذف الإساءات لمحمد بن زايد، قال: "تروح رقبتي ولا أسحب إن شاء الله شيء قلته”.

واستدرك قائلا: "إلا شيئا يخالف أمر الله ورسوله، أنا نصحته ونفسي لله، وأسأل الله يهدينا جميعا، نعم المولى ونعم النصير سبحانه، وسنرى”.

وفي رده على تغريدة لناشط إماراتي وصف محمد بن زايد بأنه "شيخ الفخر”، وفخر للأجيال، قال ابن فهد: "إن يكن فخرا للأجيال، ففخرنا جميعا واحد فقط، هو محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم”.

وبدا عبد العزيز بن فهد مؤيدا لما يُقال عن محمد بن زايد بأنه "شيخ عصابات، إذ علق على مغرد وصفه بهذا الوصف وكفّره: "لا بد من النصيحة، قال رسول الله: "الدين النصيحة”، والله هو الهادي، وعساه أن يهديه، اللهم آمين، ويهدينا أجمعين، ونصبر، فإن أصلح وأزال معابد الشرك وغيره، وإلا”.