الحياة نيوز- أثارت ملكة الجمال المسلمة الصومالية الأصل “منى جاما” 27 عاماً، جدلا كبيرا، بعد أن رفضت في الأسبوع الماضي ارتداء المايوه البيكيني في مسابقة ملكة جمال الكون، واستبدلته بالقفطان، خلافا لكل العارضات المشاركات في المسابقة.



وقالت: “في حياتي العادية لا أرتدي البيكيني على الشاطئ، لذا لن أرتدي واحدا من أجل المسابقة”.



ورغم أنه كان من المفترض أن تشارك “جاما” في المسابقة نفسها قبل عامين، إلا أنها تراجعت في اللحظات الأخيرة بعد أن شعرت بعدم الارتياح لفكرة تعرية جسدها أثناء عرض البيكيني، ولكنها قررت المشاركة هذا العام، بشروطها الخاصة، التي وافق عليها منظمو الحفل، وأثناء العرض بملابس السباحة ظهرت كل المتسابقات بالمايوهات البيكيني، إلا هي اختارت القفطان الذي غطّى معظم جسدها.





بدت “جاما” مذهلة في إطلالتها مع إضافة بعض الإكسسوارات، والكعب العالي الأسود، ما منحها تميزا واختلافا مع القفطان.



ونشرت العارضة المسلمة عبر حسابها في إنستغرام، صورا من المسابقة، وعلّقت عليها قائلة “لقد أثبتت هذه اللحظة أنني قادرة على أي شيء تقريبا، وسعيدة لقدرتي على كسر كل القيود وفاء لمعتقداتي والأفكار التي أؤمن بها”.



وبهذا تنضم “جاما” إلى نخبة من النساء اللواتي تحدين القواعد، واخترن ملابس تكشف أقل القليل من أجسادهن خلال فقرة البيكيني.