الحياة نيوز- حاورها محمد بدوي

تشارك حالياً في مسلسل "ذباح غليص".. وأكدت افتقاد الدراما لكتاب نصوص جديدة

فنانة ذات احساس مُرهف تمتلك طاقات فنية قلما تمتلكها فنانة في عمرها اومن سبقتها في عالم الفن والدراما تمتلك روح فن راقٍ وابداع انها بحق فنانة بمعنى الكلمة وهي بحجم الكبار رغم عمرها القصير في عالم الفن والدراما انها الفنانة عربية الهوى"اماراتية المنشأ عراقية الأصل"الفنانة سارة العلي.
"الحياة"التقت معها حول اهم القضايا التي تعنى بشأن وأحوال الدراما العربية والخليجية كما تحدثت عن تجربتها الحالية في مسلسل "ذباح غليص" والذي سيُعرض في شهر رمضان المبارك على شاشة الـ mbc والذي يشاركها به نجوم الفن في الاردن وتالياً نص اللقاء:
*ما هو سبب زيارتك الى الاردن حالياً
؟
- حقيقة جئت إلى هنا وهذه الزيارة الثالثة لي للمملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة من أجل المشاركة في مسلسل "ذباح غليص" ، هذا العمل الفني الرائع والراقي والذي سيُعرض في شهر رمضان المبارك حيث تشرفت في المشاركة به ضمن كوكبة من نجوم الفن والدراما الأردنية.
* كيف تُقارنين ما بين الدراما البدوية واعمال"المودرن"في الاردن ودولة الامارات العربية المتحدة؟
- حقيقة كل بلد له اجوائؤه وخطه الخاص به في الانتاج الفني والدرامي ليس فقط في الاعمال البدوية بل ايضاً في الاعمال الفنية "المودرن" لذا لا استطيع المقارنة.
* كيف تنظرين للاعمال البدوية الأردنية؟
- بصراحة تامة لقد تعودنا على مشاهدتها منذ نعومة اظافرنا فكنا نحرص وما زلنا حريصين على متابعة الاعمال البدوية الاردنية لما تحمله من معاني جميلة وسامية وبسيطة تصل الى قلوب وروح المشاهد العربي وابداع القائمين على هذه الاعمال من مخرجين وممثلين .
* بصراحة هل هناك تطور في الاعمال الفنية البدوية ودراما "المودرن" في العالم العربي ام ماذا؟
- من وجهة نظري فإنه في السنوات القليلة الماضية اصبح هناك تكرار في بعض القصص الدرامية وكأنها نسخة طبق الأصل وكلي أمل بأن تتطور الاعمال البدوية والدرامية الاخرى في الوطن العربي في السيناريو والحوار وكأنه لم يتغير من عمل الى آخر بمعنى انك ترى شاب وفتاة يحبون بعضهما البعض وفي آخر المسلسل إما ان تكون النهاية سعيدة او ينتهي العمل الدرامي بموت البطل او البطلة وهكذا من ادوار تعودنا عليها في السنوات الأخيرة اذاً المطلوب ان نرى تطوراً في السيناريو والحوار.
*هل هذا يعني أننا نفتقد الى كتاب سيناريو في الوطن العربي ، مثلاً ؟
- نعم نحن نفتقد ذلك على الرغم من وجود فنانين يمتلكون طاقات ابداعية واعني هنا بالفنانين الشباب الذين ينتظرون الفرصة لتحقيق النجومية اضافة إلى ان الوطن العربي يفتخر بوجود فنانين كبار ونجوم ، لكن القضية كما اسلفت آنفاً هي قصة وقضية اننا نفتقد الى كتاب سيناريو يعملون على التجديد والتطويرفي كتابة الأعمال الدرامية والتي تعبر عن ثقافتنا كأمة عربية .
* ماذا عن مسلسل "ذباح غليص" والذي تشاركين به فكيف تنظرين اليه بمعنى كيف تنظرين الى الحبكة الدرامية؟
- بالنسبة لمسلسل "ذباح غليص"والذي سيعرض في شهر رمضان المبارك فإن حبكته الدرامية مميزة جداً ولا أقول ذلك لانني اشارك به بل هو الواقع فهناك تطور واضح وحقيقي في الحبكة الدرامية وهو ما كنت اقصده قبل قليل في سؤال لك حول كتاب السيناريو والحوار والحبكة الدرامية اضافة إلى ان مسلسل ذباح غليص سيرى المشاهد به أن كل فنان او فنانة شارك به له قصة وحبكة درامية تتفق مع الدور المسند إليه فهو لا يعتمد فقط على بطل اوبطلة المسلسل كما تعودنا ان نشاهد في المسلسلات العربية المختلفة بل على جميع المشاركين به .
*كيف تنظرين الى الفنان الاردني؟
- حقيقة وبصراحة تامة ان الفنان الاردني يمتلك طاقات ابداعية واضحة وهو مُثقف جداً وانتم في الاردن تمتلكون مواهب فنية شابة لكنها بحاجة الى فرصة حقيقية لإظهار مواهبهم وتقديم ابداعاتهم.
* ماذا عن الحالة الفنية في دولة الامارات العربية المتحدة؟
- هناك تطور كبير وواضح افتخر به بالنسبة للحركة الفنية والدرامية والانتاجية وعلى كافة الاصعدة حقيقة ان الحركة الفنية في دولة الامارات العربية المتحدة من ارقى واجمل ما يكون وكلي يقين تام بانها ستتطور الى الافضل. فهناك اهتمام واضح وحقيقي من قبل الدولة في الامارات العربية المتحدة بدعم الحركة الفنية والدرامية وهناك تعدد واضح وايجابي للغاية في مؤسسات الانتاج بالامارات.
*اعود للحديث قليلاً الى مسلسل "ذباح غليص" كيف تنظرين الى المنافسة ما بين الفنانين في هذا العمل؟
- الجميع يحبون بعضهم البعض ونساعد بعضنا البعض وكل يقدم خبرته الى الآخر ولا انسى هنا الفنانة الرائعة الراقية نجلاء عبد الله التي كانت معي منذ زيارتي للمرة الاولى الى الاردن في مشاركتي في احد الاعمال البدوية حيث كانت الداعم بتعليمي اللهجة البدوية فكان للفنانة نجلاء عبدالله التي أعتبرها أختاً لي دور كبير في هذه المسألة وفي وجودي بالاعمال البدوية الاردنية.
*هل دخولك عالم الفن والدراما كان لغايات الشهرة والنجومية؟
- حقيقة انا اعشق الفن منذ نعومة اظافري وانا ايضاً احب الاضواء واحب ان اكون متميزة دائماً وانوه الى القارىء العزيز بان الفنانة سارة العلي تحمل بكالوريوس اعلام تخصص "تكنولوجيا اتصال"ودرست ايضاً هندسة ديكور3 سنوات وقبل دخولي عالم الدراما والفن ودخلت الاخراج لمدة عامين ايضاً اذا فأنا احاول دائماً التميز والنجاح والتألق وهذا حق لكل انسان ان يمتلك الطموح وانا بالنسبة لي امتلك طموحاً لا يعرف حدوداً ابداً.
*واين وصلت الفنانة سارة العلي بالنسبة للنجومية والشهرة؟
- ما زال المشوار طويلاً بالنسبة لي واتمنى ان لا يكون طويلاً اكثر من ذلك..
*هل انت مع عمليات التجميل التي تجريها بعض الفنانات؟
- من تحتاج لعملية تجميل فلتقم بهذا لكن من لا تحتاج الى عمليات التجميل فليس ضرورياً أن تقوم بذلك فلتحافظ على جمالها الطبيعي.
*هل قمت بإجراء عملية تجميل؟
- للآن لم أجرٍ اي من هذه العمليات لاني لا احتاجها.
*متى تعتزل الفنانة سارة العلي؟
- قد اتخذ هذا القرار حال وصلت الى مرحلة النجومية وقد اتخذ قرارالاعتزال حال زواجي وحينها اذا شعرت بانني سأقصر في واجبات منزلي وزوجي واطفالي حينها من الممكن جداً ان اعتزل الفن لكن دون ان يجبرني احد على ذلك فيكون قراري وحدي.
*هل الفنان يصل الى مرحلة التقاعد؟
- لا ابداً فالفنان لا يتقاعد فالفن هو في الدم فعقب كل عمل فني اقوم بأدائه وبمجرد ان ينتهي هذا العمل اسعى للبحث عن الافضل دائماً.
*هل هناك شخصية تاريخية ترغبين بأدائها وتقديمها؟
- لا فكل طموحي ان اقدم فوازير اسوة بالفنانة شريهان لكن بأسلوب حديث فهذا حلم اتمنى ان اصل اليه حقيقة.
*كيف تنظرين الى المسرح؟
- احواله لا تسر.
*هل عُرض عليك المشاركة في عمل مسرحي؟
- نعم لكني رفضت فأنا اشعر بانه لا يوجد نص مسرحي قوي لكي افكر بالعمل المسرحي.
*ما هي المشكلة في الوطن العربي في عدم انتاج افلام لمنافسة الافلام المصرية الوحيدة تقريباً في عالم الفن بالوطن العربي؟
- اعيد القول والتأكيد باننا نمتلك المواهب الشابة والابداعات الفنية والنجوم الكبار ومؤسسات الانتاج في الوطن العربي لانتاج افلام عربية قوية لكن لا ادري اين المشكلة اتمنى ان نصل الى مرحلة يتم بها انتاج الافلام العربية ليس فقط في مصر الحبيبة.
*ماذا تقولين للامارات العربية المتحدة؟
- بيتي وناسي واهلي.
*الى الاردن؟
- البيت الذي تعلمت منه الاعمال البدوية وتعلمت من فنانيه الخبرة والابداع.
*حدثينا عن تجربتك مع المخرج احمد دعيبس؟
- له دور كبير وحقيقي في ابراز الطاقات الفنية لسارة العلي التي تقدم دور شميسة في مسلسل ذباح غليص.
*والفنان زهير النوباني؟
- كان من حلم حياتي ان التقي بهذا الفنان الرائع والكبير الذي يحمل معاني الاخلاق والتواضع.
*وياسر المصري؟
- اول فنان وقفت امامه في الدراما الاردنية في مسلسل ذيب السرايا.
*هل ستصل الفنانة سارة العلي الى مرحلة الغرور يوماً ؟
- من الممكن لكني اتمنى ان لا اصل الى هذه المرحلة ودعني هنا اقول مرض الغرور هو فيروس يصيب الفنان في حال ان وصل الى مرحلة النجومية لكني كما اسلفت آنفاً اتمنى ان تبقى سارة العلي الفتاة البسيطة المتواضعة.
*ماذا تتمنين الى الدراما في العراق؟
- اتمنى ان تعود كما كانت واتمنى ان يعود الفن الى العراق.
*هل تحمل سارة العلي اسراراً لم تُفصح عنها مسبقاً وجاءت اللحظة التي تريد الافصاح عنها الآن؟
- انا فنانة بلا أسرار. فانا صفحة بيضاء تماماً.
*ما هي رسالتك الى اطفال العراق وفلسطين وسوريا؟
- ادعو الله العلي القدير ان يُفرج كربكم وهمكم وان تعود اوطانكم كلها سلام وحب.
*لو تم تقديم عرض على الفنانة سارة العلي للهجرة الى الولايات المتحدة او اوروبا وكان العرض المادي مغرياً هل ستهاجرين؟
- لن اغادر الامارات العربية المتحدة فهناك طفولتي واحلامي.
*هل تفكرين بزيارة مخيمات اللاجئين ذات يوم؟
- ساغادر الاردن خلال اليومين القادمين وساعود بإذن الله لأكمل مشاهدي في مسلسل ذباح غليص ومن الممكن جداً ان اقوم بترتيب زيارة الى بعض مخيمات اللاجئين ان شاء الله.
*ماذا تقولين عن الحب؟
- هو كذبة نعيشها بصدق على الرغم من معرفتنا بأنها كذبة لكننا نعود اليها فالحب شر لا بد منه.