الحياة نيوز- أكد رئيس جمعية المصدريين الأردنيين المهندس عمر أبو وشاح، ان انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنطقة البحر الميت يعزز مكانة المملكة على خريطة الاستثمار العالمية كمقصد لإقامة المشروعات وبوابة لدخول أسواق المنطقة.
وقال المهندس ابو وشاح في بيان صحافي، اليوم الاربعاء، إن انعقاد المنتدى للمرة التاسعة في المملكة يؤكد المكانة الدولية المرموقة التي تحتلها المملكة بفضل قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وجهوده في مختلف المحافل العالمية.
وبين رئيس الجمعية ان المنتدى الذي يشارك فيه حوالي الف شخصية يمثلون شركات عالمية كبرى وشخصيات اقتصادية بارزة يعطي رسالة سياسية واقتصادية للعالم بأن الأردن بلد امن ومستقر في محيط ملتهب.
وشدد على ضرورة استغلال المنتدى من خلال عرض المشروعات والفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة شريطة ان تكون مدعومة بجدوى اقتصادية أولية والعمل على التواصل مع ممثلي كبرى الشركات ومتابعتهم والسعي إلى عقد صفقات وإقامة مشاريع مشتركة، مؤكدا أهمية تعريف المشاركين بالموقع الاستراتيجي للمملكة والذي سيكون نقطة انطلاق لمشروعات إعادة الأعمار في دول المنطقة خصوصا في العراق وسورية.
واقترح ابو وشاح ضرورة ان يتضمن جدول أعمال المنتدى جولات تعريفية للوفود المشاركة على المواقع السياحية المتنوعة بالمملكة خصوصا وأنهم بمثابة السفراء لبلادهم في نقل تجربة تواجدهم بالمملكة.
واوضح ان الأردن يمتلك مقومات تسهم بتعزيز وجذب الاستثمارات بمختلف القطاعات الاقتصادي خصوصا في مجال الصناعة والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة والتي يدعمها توفر المناطق التنموية والمدن الصناعية و الانفتاح الاقتصادي وتحرير التجارة مع العديد من الدول.