الحياة نيوز- العلاج الطبيعي هو تخصص طبي يهدف لمساعدة الشخص على استعادة الحركة والوظيفة عندما يتأثر نتيجة التعرض لإصابة أو مرض أو إعاقة، كما أنه قد يساعد على تقليل خطر التعرض لإصابة مستقبلا أو الإصابة بمرض، وهذا وفقا لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.
ووفقا للاختصاصي الأول في العلاج الطبيعي للمفاصل والعمود الفقري في مؤسسة حمد الطبية في قطر الدكتور كامل زعرور حسب الجزيرة نت، فإن العلاج الطبيعي هو فن علاجي متخصص يعتمد على تقييم حالة الشخص، ويتم عبر أدوات علاجية.
ويضيف زعرور في حلقة سابقة من عيادة الجزيرة، أن العلاج الطبيعي هو علم مدروس مبني على دراسة أكاديمية علمية واضحة، وهو تحت المظلة الطبية ويأتي بعد التشخيص الطبي لدى الطبيب.
ووفقا لزعرور، يختلف العلاج الطبيعي عن التمارين الرياضية العادية في أن العلاج الطبيعي يكون لشخص يعاني من ألم معين أو مشكلة ويهدف للمساعدة في حلها، أما الرياضة فهي للشخص المعافى الذي لا يعاني من مشاكل أو ألم.
ويستخدم العلاج الطبيعي للمساعدة في التعامل مع العديد من المشاكل الصحية، سواء بهدف العلاج أو إعادة التأهيل أو تخفيف الصعوبات، مثل:
آلام الظهر.
آلام الرقبة.
آلام الكتف.
الإصابات الرياضية.
مشاكل الحركة الناتجة عن السكتة الدماغية.
المشاكل الناجمة عن مرض التصلب المتعدد.
صعوبات الحركة في مرض باركنسون.
إعادة التأهيل بعد النوبة القلبية.
الانسداد الرئوي المزمن.
التليف الكيسي.


Play Video
من طرق العلاج الطبيعي:
النصح والتعليم: حيث يقدم أخصائي العلاج الطبیعي نصائح لتحسين حياة الشخص الیومیة، مثل أهمية ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي، وكيفية رفع الأحمال الثقيلة من دون إيذاء الظهر، وكيفية الجلوس على المكتب.
الحركة: حيث يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتعليم الشخص وتدريبه على ممارسة حركات معينة أو تمارين، بهدف تحسين الصحة العامة مثلا، أو تقوية عضلات معينة بعد الإصابة أو زيادة القدرة على التنقل.
التمارين التي تتم في المياه الدافئة الضحلة (العلاج المائي): إذ يمكن أن تساعد على الاسترخاء ودعم العضلات والمفاصل، مع مساعدة الشخص على تحسين قوته تدريجيا.
توفير الأدوات التي تساعد الشخص على الحركة والتنقل، مثل العكازات أو عصا المشي.
العلاج اليدوي: وفيه يستخدم أخصائي العلاج الطبيعي يديه لتدليك أنسجة الجسم، مما يمكن أن يساعد في تخفيف الألم وتحسين الدورة الدموية وتحسين حركة أجزاء من الجسم، والاسترخاء.
الوخز بالإبر: إذ يتم إدخال الإبر الدقيقة في نقاط محددة من الجسم.
التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد transcutaneous electrical nerve stimulation (TENS): إذ يتم استخدام جهاز صغير يعمل بالبطارية لتوصيل التيار الكهربائي إلى المنطقة المصابة، وذلك بهدف تخفيف الألم.
الموجات فوق الصوتية: إذ تستخدم موجات صوتية عالية التردد لعلاج إصابات الأنسجة العميقة عن طريق تحفيز الدورة الدموية، وذلك لتقليل الألم والتشنجات وتسريع الشفاء.